مقبرة العمود

يدفن أهالي بلاطة موتاهم في مقبرة العامود، وهي مقبرة تقع مقابل دائرة السير في نابلس. وهذه المقبرة مقامة منذ زمن طويل، ويوجد فيها مدافن ومقامات رجال العمود.

ومن العادات السائدة عند عشيرة الدويكات الإعلان عن حالات الوفاة بواسطة سماعات مساجد قرى بلاطة وعسكر وروجيب وبيتا وعراق التايه، وذلك عند وفاة رجل أو امرأة في القرية، ويتم تلاوة ما تيسر من القرآن الكريم:

(كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور).

ويتم بعدها الإعلان عن حالة الوفاة واسم المتوفى أو المتوفاة. وقد بدأت هذه العادة منذ وفاة الحاج محمد حسن سلمان دويكات بتاريخ 30/9/1979م.

 

مقبرة العمود (23/10/2006)

مقبرة العمود (23/10/2006)