أدبيات

الشاعر مازن دويكات

صباحك مسك وعنبر
تفوح به الطرقات وتجهر
وفوق ترابك يا بلدنا الطيب
صلى الفؤاد وكبر

حنانك يا أمنا
أكسجين الشهيق ومن يستطيع البقاء
إذا ما الهوا
على الرئتين تأخر

وفي موسم الضيق
شهدا يفيض
على اللائذين
بحضنك الأخضر

وأشهد أنك في البال فاتحة
وخاتمة الموال
للذي في مضافة عينيك يسهر

وأبجدية عشق
على ثغر أطفالنا القدمين
وأنك في كل حين
أجمل ما قسم الله لي
وأروع ما تقدر
فألف يشكر
ألف يشكر
ألف يشكر