الزواج

بلاطة قرية عريقة من قرى فلسطين، توارث أبناؤها العادات والتقاليد عبر الأجيال المتعاقبة على أرض قريتهم. فهم لا يختلفون في عاداتهم وتقاليدهم كثيرا عن غيرهم من أبناء القرى المجاورة لهم في مشاريق البيتاوي.

لقد جمعت بينهم وبين سواهم من أبناء الريف الفلسطيني كثير من العادات في أفراحهم وأتراحهم، في ألعابهم وملابسهم. ولذلك جاءت عاداتهم جزءا من تراث فلسطين الكبيرة، وإن امتازت كل منطقة بخصوصية مميزة لها عن سواها. ولعل الزواج بعاداته وشموليته كحدث يجتمع فيه أهل القرية هو أعم هذه المناسبات جميعا، ذلك أن الزواج يحدث في كل زمان ومكان دون انقطاع.